المنهالي يتفقد سير العمل في مشاريع تنموية بمديريتي عمد وحوره ووادي العين
حوره ووادي العين /مديرية حوره ووادي العين/ عبدالباسط باصويطين
15/3/2007 الخميس
ggggggggg.jpg تواصلا للزيارات التفقدية للإطلاع على سير الأعمال في عدد من المشاريع التنموية الجاري تنفيذها في مديريات وادي حضرموت والصحراء اطلع يوم أمس المهندس / فهد سعيد المنهالي - وكيل محافظة حضرموت المساعد للشئون الفنية يرافقه المهندس / محمد أحمد العمودي - مدير المشاريع بالمحافظة
    ، والمهندس / محمد الديلمي - مدير الصندوق الاجتماعي للتنمية بالمكلا سير الأعمال الجارية وكذا التي تم الانتهاء منها في مشاريع بناء مركز الأمومة والطفولة بمستشفى شبام البالغ تكلفته 63 ألفا و500 دولار ، وترميم مدرسة الرشيد للتعليم الأساسي بمدينة شبام البالغة تكلفتها 98 ألفا و500 دولار ، ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي بمدينة حريضة بتكلفة 157 ألف دولار وبناء 12 صفا دراسيا مع ملحقاتها بمدرسة حمزة للتعليم الأساسي بحريضة بتكلفة 257 ألف و350 دولار بتمويل من الصندوق الاجتماعي للتنمية .
كما تفقد العمل الجاري في مشاريع المجمع التربوي بمدينة حريضه المكون من 22 صفا دراسيا تبلغ تكلفته 186 مليون ريال وإنشاء ملعب رياضي بحريضة بتكلفة 24 مليون ريال بتمويل حكومي .
واطلع وكيل المحافظة المساعد للشئون الفنية على مكونات مشروع إنشاء شبكة الري ومسح الأراضي بمنطقة عندل - حريضة في إطار مشروع وادي حضرموت الزراعي البالغ مساحته 254 هكتار وبتكلفة إجمالية تبلغ مليون و840 ألف و230 دولار بتمويل من الصندوق العربي للإنماء .. كما اطلع على سير العمل الجاري في إنشاء 4 جسور أرضية وعبارتين في طريق حوره حريضة الزاهر البالغ طوله 36 كيلومتر بتكلفة 389 مليون ريال بتمويل حكومي .
إلى ذلك التقى المهندس / فهد سعيد المنهالي - وكيل المحافظة للشئون الفنية كلا على حده الأخوة أعضاء الهيئة الإدارية للمجلس المحلي وعددا من أعضاء المكتب التنفيذي بمديريتي عمد وحوره وادي العين .. حيث استمع منهم إلى شرح عن نشاط المجلس المحلي بالمديريتين والجهود التي يبذلانها من أجل الإشراف والمراقبة على سير مشاريع البرنامج الاستثماري بالمديرية وكذا المشاريع المركزية التي تشهدها المديريتان في عدد من المجالات .
وأشاد وكيل المحافظة المساعد للشئون الفنية على المساعي التي تبذل من قبل المجلسين في هاتين المديريتين من أجل التغلب على الصعوبات التي تعترض بدرجة رئيسية المشاريع التنموية وإيجاد الحلول المناسبة لها من خلال الاستفادة من الكفاءات المتخصصة في نطاق كل مديرية حتى تسير كل المشاريع وفقا والدراسات والتصاميم المعدة لها على طريق إحداث الحراك التنموي الذي يتطلع إليه أبناء المديريات .
وأكد الوكيل المساعد على أهمية أن يضطلع المجلس المحلي على مكونات كل المشاريع التي يجري تنفيذها في نطاق كل مديرية بموجب الصلاحيات التي حددها قانون السلطة المحلية بهذا الشأن معربا عن أمله أن تُسخِّـر المجالس المحلية في كافة مديريات المحافظة إمكانياتها البشرية والمادية مستقبلا من أجل تعزيز دورها في مسار البناء التنموي بكفاءة عالية .


 


انتقال سريع: